اختتم أوليفييه وكونا الجولة الافتتاحية بانتصارات مثيرة في بطولة العالم للسباحة في المياه المفتوحة

** يتجاوز الفرنسي متنافسيه ليفوز باللقب في جولة الدوحة للرجال ** تتغلب البرازيلية على كيجينول لتفوز في سباق السيدات الدوحة (قطر) 13.03.2021: انتصر كلا من مارك أنطوان أوليفييه (فرنسا) وآنا مارسيلا كونا (البرازيل) في افتتاح الموسم في بطولة العالم للسباحة في المياه المفتوحة/ماراثون/ 2021 الدوحة (قطر) لمسافة 10 كيلومترات، التي أقيمت على شاطئ كتارا في 13 مارس. "أوليفييه"، حاصد الميدالية البرونزية في الأولمبياد، وينتزع الميدالية الذهبية في الجولة الأولى في (1:52:02.4) ليحقق بذلك لقبه الثاني على التوالي في العاصمة القطرية، في حين تفوقت "كونا"، بطلة العالم لخمس مرات، على "أوسين كيجينول" (فرنسا) بتوقيت (2:01:30.3) لاستعادة لقبها في الدوحة بعد انتصارها في جولة 2019. أما في سباق الرجال - الحدث الختامي لليوم الذي بدأ في الساعة 2 مساءً - كان "كريستوف راسوفسكي" (المجر) الحاصل على الميدالية الذهبية لسباق 5 كلم في بطولة العالم للألعاب المائية 2019، متصدراً في أول لفتين قبل أن يتجاوزه "أوليفييه" ويحقق الفوز. احتل "راسوفسكي" المركز الثاني بزمن قدره (1:52:05.5)، بينما أكمل البطل الأولمبي والعالمي "جريجوريو بالترينييري" (إيطاليا) السباق في (1:52:07.9) ليكسب بهذا الزمن البرونزية. السباح ذو24 ربيعًا، وصف فوزه الجولة الافتتاحية بالمهم. قائلًا: "لقد كان سباقًا صعبًا بسبب الأمواج العالية، وأنا سعيد جدًا بالفوز هنا مرة أخرى، لقد بدأت ببطء وتسارعت في اللفات الثلاث الأخيرة، حيث اتبعت خطة العام الماضي التي كنت ناجحًا في تحقيقها". وأضاف: "كانت الجولة الأولى مهمة، كونها سنة أولمبية، وفوزي هنا مهم". كما شارك في السباق، سباحون محليون منهم: نور الدين خداش، وأحمد سمارة، ومحمد محمود، وسلامة كريم صلاح، وتميع الحمايدة. أما في سباق السيدات، الذي انطلق في الساعة 9 صباحًا، كانت "كونا "و"كاسينول" في منافسة حتمية، حيث لم تكن هناك فجوة لثانية بينهن طوال المجرى. ومع ذلك، تمكنت "كونا"، الحائزة على الميدالية الفضية في الدوحة العام الماضي، من الحفاظ على تقدمها البسيط على الفرنسية خلال جميع اللفات الخمس، لتحصل على ميداليتها الذهبية الثانية في الدوحة. "كاسينول" احتلت المرتبة الثانية بزمن قدره (2:01:30.8)، بينما الألمانية "ليا بوي" ذات توقيت (2:01:30.8) تحصد البرونزية. ابتهجت النجمة البرازيلية "كونا" بفوزها الوثيق في الدوحة، والذي شهد عودة سلسلة الماراثون بعد أكثر من عام. قائلة: "كان مستوى السباق بحضور الرياضيين الذين يستعدون للأولمبياد صعباً للغاية، كان هناك الكثير من الرياح، ولكني أحب السباحة في هذه الظروف، هذه الظروف تجعل السباق أكثر صعوبة بالنسبة لكل متنافس". وفيما يخص عودة البطولة، أضافت البالغة 28 عامًا: "أود أن أشكر قطر على تنظيم السباق، إنه لأمر مثير للغاية أن أعود إلى هنا وأتنافس في بطولة العالم. أثناء الحجر الصحي ، كان لدينا المزيد من الوقت للتدريب". البطلة الألمانية في جولة الدوحة العام الماضي، ليوني بيك، سابقت دون أن تحتل أيًّ من المراكز الثلاث الأولى، بزمن (2:01:32.8) يجعلها الرابعة في الجولة. تليها "راشيل بروني" الحائزة على الميدالية الفضية في ريو 2016 (إيطاليا)، والبطلة الأوروبية "أريانا بريدي" (إيطاليا) بالمركزين التاليين بزمن (2:01:33.2) و (2:01:34.4) على التوالي. أنهت 35 رياضية سباق السيدات. وقد قام السيد/ حسين المسلم ، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للسباحة ، بتوزيع الميداليات على الرياضيين، كما حضر حفل توزيع الميداليات رئيس الاتحاد القطري للسباحة، السيد/ خليل الجابر، وأمين السر العام للاتحاد القطري للسباحة، السيد/ طلال محمد الدرويش. اتبع الاتحاد القطري للسباحة، والمنظم لبطولة العالم للرياضات المائية فينا عام 2023، الارشادات والإجراءات الاحترازية المُوصى بها من قبل وزارة الصحة العامة بقطر للحد من كوفيد-19.

اختتم أوليفييه وكونا الجولة الافتتاحية بانتصارات مثيرة في بطولة العالم للسباحة في المياه المفتوحة