top of page
بحث

الاتحاد القطري للسباحة على أهبة الاستعداد لتنظيم جولة الدوحة لبطولة كأس العالم للسباحة 2021




المسلم يشيد بتجهيزات الدوحة، بينما يستعد المشاركين للتفوق في جولة الدوحة


الدوحة (قطر) ،20.10.2021: تنطلق بطولة كأس العالم للسباحة (فينا) - الدوحة 2021، يوم الخميس الموافق 21 أكتوبر، وذلك في اللقاء الثالث لسلسلة بطولة كأس العالم للسباحة (25 م)، في مجمع حمد للرياضات المائية، الواقع في أسباير زون.

أنهى الاتحاد القطري للسباحة استعداداته، ومن المقرر أن يستضيف نخبة من السباحين الأولمبيين والعالميين.

أُطلق الحدث في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء، بحضور الدكتور/ حسين المسلم، رئيس الاتحاد الدولي للسباحة، والسيد/ خليل الجابر ، رئيس الاتحاد القطري للسباحة، بالإضافة إلى النجم الجنوب أفريقي الصاعد ماثيو ساتس، والهولندية كيرا توسان.

تستضيف الدوحة إحدى جولات بطولة كأس العالم للسباحة في كل عام منذ 2012، باستثناء العام الماضي عندما أُلغي الحدث بسبب جائحة كورونا.

وأشاد المسلم بمدينة الدوحة كشريك منذ فترة طويلة للاتحاد الدولي للسباحة، ودورها في تعزيز الرياضة في المنطقة.

قائلًا: "أنا سعيد للغاية لوجودي هنا في الدوحة، المحطة الثالثة بعد لقاء برلين وبودابست، وإنه لأمر لطيف للغاية أن نرى الرياضيين يعودون إلى المنافسة بعد الأوقات الصعبة التي نتجت عن الجائحة".

وأضاف: "تستضيف الدوحة هذا الحدث منذ عام 2012، ونيابة عن الاتحاد الدولي للسباحة، أود أن أشكر الاتحاد القطري للسباحة، واللجنة الأولمبية القطرية، والحكومة القطرية، على استضافة هذه البطولة. لقد تطورت الدوحة لتصبح مدينة ديناميكية حديثة بسبب الرياضة".

وأضاف: "في حضور كبار الرياضيين مثل ماثيو [ساتس] وكيرا [توسان] ، نتوقع منافسة شيقة في الأيام الثلاثة المقبلة".

كما صرح رئيس الاتحاد القطري للسباحة، خليل الجابر، بأن الاتحاد على أتم الاستعداد للاستضافة.

قائلاً: "أود أن أشكر رئيس الاتحاد الدولي للسباحة على حضوره، كما أود أن أشكر الراعي الرئيسي بنك قطر الوطني QNB على دعمه المستمر على مر السنين، لقد انتهينا من جميع الترتيبات، وتم إعداد المسرح للحدث الذي سيبدأ غدًا.

كما أضاف ردًا على استفسار وارد: "استضافة الدوحة لجولات البطولة، ساعد على اكتشاف مواهب جديدة".

"لو لا استضافة هذه الجولات، لما استقطبنا هذا العدد الكبير من السباحين القطريين، لدينا الآن 3،000 سباح مُدرج في القائمة، نحن نعُد الرياضيين، ونأمل أن يُنافس هؤلاء السباحون الموهوبون في المنصات الدولية في المستقبل".

كما قال سباح منتخب جنوب أفريقيا، الذي شارك في سلسلة من بطولات كأس العالم، بأنه يتطلع إلى مواصلة تألقه في الدوحة.

مصرحًا: "آخر جولتين كانتا جيدتين للغاية، أركز على بذل قصارى جهدي، وهذه هي الطريقة التي بدأت بها سلسلة بطولات كأس العالم هذه. الدوحة مكان جميل حقًا وأنا أحب المنافسة هنا".

وأضاف ساتس: "بعد فترة الانقطاع بسبب الوباء، يسعدنا أن نعود إلى المنافسة، وأنا ممتن للاتحاد الدولي للسباحة (فينا) لتحقيق ذلك".

يحتل السباح الجنوب أفريقي حاليًا المرتبة الأولى في الترتيب العام في لفئة الرجال، متقدمًا على صاحب المركز الثاني توم شيلدز (الولايات المتحدة الأمريكية). وكما أن الهولندي أرنو كامينجا، وكايل تشالمرز (أستراليا)، وفلاديمير موروزوف، وأنتون تشوبكوف (روسيا)، والليتواني داناس رابسيس، من بين النجوم السباحين المتنافسين في الدوحة.

أما في فئة السيدات، توسان ، التي تحتل المركز الثاني خلف النجمة الأسترالية، إيما ماكيون في التصنيف العام للسيدات، تأمل في الحصول على أداء أفضل في الدوحة.

بقولها: "هذه هي المرة الثالثة لي في الدوحة للمشاركة في بطولة كأس العالم، من الجميل أن أكون هنا، أنا متحمسة للغاية للمشاركة في السباق، وأسعى لأداء أفضل في الدوحة".

بجانب توسان وماكيون ، فإن السباحتين الأستراليين: ماديسون ويلسون، وهولي بارات، والروسية تاتيانا شونماكر، والنجمة المجرية زوزانا جاكابوس، ورانومي كرومويدجوجو (هولندا) سيتنافسن في هذه الجولة.

علاوة على تنافس 13 سباحًا من الدولة المضيفة، في الجولة المستمرة لثلاثة أيام، والتي تُطبق الاحترازات والإرشادات الوقائية المُوصى بها للحد من انتشار فيروس كوفيد – 19.

وبذلك يصل إجمالي عدد المنافسين إلى 35 سباحًا خلال الأيام الثلاث للجولة، الكائنة في مجمع حمد للرياضات المائية، تقام السباقات على فترتين يوميًا ، تبدأ السباقات الصباحية في الساعة 10:00، وستبدأ النهائيات في الساعة 18:00.

Comentarios


bottom of page